قديم 07-10-2024, 02:28 PM   #1


الأكل النفسى
يطلق الأكل النفسى على ما أسموه :
الأكل الذاتى حيث يقوم الإنسان بأكل جلده ولحمه وغضاريفه
ينقسم الأكل النفسى إلى نوعين :
الأكل الذاتى بإرادة الإنسان وهى رغبته ومن أمثلته الشائعة بين الناس :
ظاهرة قضم الأظافر حيث يجد الإنسان بعض من الناس يقوم بقضم أظافره وهى غضاريفه ويبتلعها
وهناك ظاهرة تشبهها وهو ما نطلق عليه :
تقطيع الجلد نتيجة تزايد كميات الملح على الجلد مع العرق حيث يقوم الإنسان بحك الجلد بالأصابع فيقطعه ويخرج منه الدم وأحيانا يتمادى البعض فيقطع الكثير من جلده
بالطبع علاج تلك الظاهرة هى غسل العضو بالماء لتقليل كمية الأملاح على الجلد وأحيانا يجد البعض منا راحة ولذة فى تقطيع جلده بأظافره وأيضا علاج ظاهرة تزايد الملح فى الجسم بالأدوية الطبية كالفورات
وهناك حالات أخرى يقطع فيها الإنسان بإرادته عضوا أو جزء زائد فى جسمه ويأكله برغبته وهى حالة شاذة حرمها الله
الأكل الاجبارى :
ويقصد به ما يحدث فى أثناء الحروب أو الجرائم حيث يقوم الجنود أو المجرمين بإجبار الإنسان على قطع اصبع أو أذن أو غير هذا وأكله أمامهم وإلا أطلقوا عليه النار ونجد الإنسان يستجيب لطلبهم خوفا من الموت فعنده ان يفقد بعض أعضائه أفضل من الموت والبعض الأخر يرفض ذلك ويطلب الموت منهم
وفى رواية اللجنة لصنع الله إبراهيم أصدرت اللجنة حكما على الشخصية الرئيسة فى الرواية بأكل نفسه بسبب طموحه الذى تجاوز كل الحدود وقد استجاب البطل للعقوبة حيث بدأ بالتهام ذراعه المصاب وهى عبارة الرواية حيث قالت:
" عندئذ رفعت ذراعي المصابة إلى فمي وبدأت آكل نفسي".
بالطبع لا يوجد حكم فى الإسلام يعاقب الإنسان بأكل نفسه ولا جزء منه
وقد حرم الله كل عمليات الاجبار فى الإسلام حيث قال :
" لا إكراه فى الدين "
والحالة الوحيدة التى يباح فيها الأكل الذاتى هى تواجد الإنسان فى مكان ليس به أى نوع من الطعام الحى وهو الطازج أو الميت ومن ثم يظن أنه قد ينقذ نفسه وقتا لو أكل بعض من جلده ولحمه حتى يأتى من ينقذه من الموت جوعا
وقد أباح الله فى حالة الاضطرار أكل أى شىء محرم حيث قال :
"وَمَا لَكُمْ أَلَّا تَأْكُلُوا مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللَّهِ عَلَيْهِ وَقَدْ فَصَّلَ لَكُمْ مَا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلَّا مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ"
وتنقسم حالات الأكل الذاتى إلى نوعين حسب الصحة والمرض :
الأول الأكل المرضى:
المقصود به إصابة الإنسان بأمراض نادرة الوجود مثل :
متلازمة أكل الشعر والتى أسموها رابو نزيل وهى مرض يقوم فيه الإنسان بأكل شعره
متلازمة أكل الشفاه ويطلقون عليها ليش نيهان وهى مرض أخر يقوم فيه الإنسان بعض شفاهه ولسانه ويقوم بأكل ما قطع منهم ويبتلعه
وهذه الأمراض يجب أن يقوم الأطباء بايجاد علاج لها فمن المؤكد أنها نتاج زيادة أو نقص فى أحد المواد التى يفرزها الجسم
الثانى : الأكل من قبل الصحيح لشىء من جسده والمثال الوحيد المعروف لى شخصيا هو :
مص الإنسان لدمه الذى يخرج من جروحه
وهناك تعريف أخر للأكل الذاتى حيث يتم ادخال أكل الإنسان لأخر من نوع الإنسان وهو أمر محرم فلا يجوز للإنسان أن يأكل لحم أخيه الميت أو الحى كما قال سبحانه :
"ولا يغتب بعضكم بعضا أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه"
فأكل لحم الميت مكروه والمقصود:
محرم
فما بالنا بلحم الحى الذى يتوجع ويتألم إذا جرح أو قطع منه عضو ؟
وقد اعتبر الله قطع أعضاء الاخرين جريمة واعتبر الجروح جريمة ومن ثم حافظ على حرمة الجسد الإنسانى حيث قال :
"وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ"
فإذا كان قطع عضو أو جرح الجسد محرم فكيف بمن قطعه ليأكله وهو محرم عليه مرتين مرة فى القطع والجرح ومرة فى الأكل حيث لم يبح الله أكل البشر لبعض فقال :
"قل لَا أَجِدُ فِي مَا أُوحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّمًا عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَمًا مَسْفُوحًا أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقًا أُهِلَّ لِغَيْرِ اللَّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلَا عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَحِيمٌ"
ولحم الإنسان يدخل ضمن الدم المسفوح وضمن المأهل به لغير الله فلا يجوز التضحية بإنسان وهو ذبحه
ونجد أن بعض البشر يقومون بظواهر جنونية ضمن تلك العمليات المحرمة مثل :
قيام بعض الشواذ بمص دماء بعضهم البعض من خلال خراطيم بها محاقن أو من خلال عض بعضهم البعض
كما نجد حالات شاذة أخرى بين بعض البشر حيث اتفق اثنان من الألمان على أن يأكل واحد منهما الأخر





  رد مع اقتباس
قديم 07-10-2024, 06:47 PM   #2

افتراضي

الحمد لله على نعمة الإسلام
والحمد لله الذى عافانا مما ابتلى به غيرنا





  رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 04:40 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
هذا الموقع يستخدم منتجات Weblanca.com
new notificatio by 9adq_ala7sas